الارشيفالمراقب السياسي

 20 حزبا ومنظمة في مصر و500 شخصية مصرية يعلنون

أعــــلــن عشــرون حـــزبا ومـــنــظـــمة ومـــــركزا لــلـدراسات فــــي مـــــصــر و500 شخـــــــصيـــة بــــــــارزة حــــــقــــــــوقـية وطـــبـــية جامـــعـــية وشعــــراء ومهندسيــن وكتـــــاب واعلاميـــــــــين وطــــلاب جامعــــيين عن تضامنهـــم مـع ســـكان مخيم أشرف مســـــــتنكرين مجـــزرة 8 نيــــسان (أبريل) 2011 بحقـــــهم وهي المجزرة التي أدت إلى مقتل 36 من سكان المخيم وإصابة مئات الآخرين منهم بجراح مطالبين الأمم المتحدة والإدارة الأمريكية بتحمل المسؤولية تجاه سكان أشرف.
وأعلنت المراكز والمؤسسات والأحزاب والمنظمات والشخصيات المصرية عن دعمها لبيان يستنكر هجوم القوات المؤتمرة بأمرة نوري المالكي في العرا ق على اللاجئين السياسيين في مخيم أشرف في الثامن من أبريل عام 2011.

وأكدت  أن سكان أشرف لهم وجود قانوني في العراق ويعيشون هناك منذ 25 عاما.

إن النظريات القانونية المدونة من قبل أبرز الحقوقيين الدوليين تؤكد شرعية وجود سكان أشرف على الأراضي العراقية.

لذا فإنها تبدي رفضها الكامل لنقلهم داخل العراق قسرا وتعتبر ذلك خدمة كبيرة للدكتاتورية الحاك مة في إيران.

وطالبت المراكز المصرية بما يلي: 1- رفع الحصار اللاإنساني المفروض على سكان مخيم أشرف والسماح بدخول الوفود العربية والدولية فضلا عن الصحافة الدولية إلى المخيم بغية تفقده ورصد الأحداث عن كثب من أجل تقصي الحقائق.

2- استنكار المنظمات الدولية والإنسانية مجزرة الثامن من أبريل عام 2011 التي أدت إلى مقتل 36 شخصا وإصابة المئات بجراح.

كما تطالب بتدخلها بغية منع حدوث كارثة إنسانية جديدة في مخيم أشرف.

3- إن سكان أشرف لهم تواجد في العراق منذ 25 سنة ويعتبرون لاجئين سياسيين بموجب اتفاقية جنيف الرابعة لذا فإن قرار الحكومة العراقية بنقلهم قسرا داخل الأراضي العراقية خارق لجميع القوانين الدولية وإنه يلبي حاجة حكام إيرانللقضاء على معارضتهم ليس إلا.

4- نطالب الأمم المتحدة والإدارة الأمريكية بتحمل المسؤولية تجاه سكان أشرف واستلام ملف حمايتهم مادام لهم تواجد في مخيم أشرف.

كما نطالبها باستنكار ورفض خطة نقل سكان أشرف قسرا داخل الأراضي العراقية باعتباره تمهيدا واضحا لإبادتهم جماعيا.

5- إننا نعبر عن دعمنا الكامل للمبادرة الأوربية الهادفة إلى حل قضية أشرف بشكل سلمي ونؤكد موافقتنا على جميع بنودها منها ضرورة خروج القوات العراقية المسلحة من المخيم باعتباره منطقة مدنية منزوعة السلاح فضلا عن توفير كافة الخدمات الطبية للسكان.

كما نطالب برفع الحصار الجائر عن هذا المخيم وسكانه ونشدد على ضرورة محاكمة فاعلي مجزرة الثامن من أبريل العام الجاري.

إننا نطالب بإعادة أموال سكان أشرف المسروقة إليهم فورا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


إغلاق