الارشيفالمراقب السياسيشؤون عربيةهذا اليوم

 العطية: العلاقات القطرية الاماراتية استراتيجية بكافة المجالات

اكد سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية وزيرالخارجية ان علاقة دولة قطر مع دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة علاقة استراتيجية في كافة المجالات سواء على مستوى الدولة والشعوب .ما اكد سعادته في مقابلة مع تلفزيون قطر بثها الليلة ان هناك علاقة خاصة بين البلدين وان امن دولة الامارات من امن دولة قطر ..

مشددا في الوقت نفسه على ان سياسة دولة قطر الخارجية تؤخذ فقط من القنوات الرسمية للدولة .

وعن العلاقة مع دولة الامارات قال سعادة وزير الخارجية : دعني في البداية هنا ان اهنئ شعب الامارات الشقيقة على سلامة رئيس الدولة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان واتمنى له ان شاء الله الصحة والعافية دائما وللاشقاء في الامارات التقدم والازدهار.

واضاف في هذا الصدد انه في المسالة الخليجية تحديدا هناك علاقة خاصة، أمن دول الخليج أمن لا يتجزأ مرتبط، وأمن دولة قطر يعتبر من أمن دولة الامارات والعكس صحيح فأمن دولة الاشقاء في الامارات من أمن دولة قطر والعلاقات التاريخية بيننا وبين الاشقاء في الإمارات علاقات لا استطيع ان اسردها الآن ..

مؤكدا ان العلاقات بين البلدين علاقات استراتيجية على كافة المجالات سواء على مستوى علاقات الدولة الى دولة او على مستوى الشعوب.

أما بالنسبة لما يتعلق بالسياسة الخارجية لدولة قطر قال سعادة وزير الخارجية إن السياسة الخارجية لقطر تؤخذ دائما عبر القنوات الرسمية للدولة، فسياسة قطر لا تؤخذ عبر وسائل الاعلام او بعض المنابر هنا وهناك، مشددا على أن ما قيل على لسان الشيخ يوسف القرضاوي لا يعبر عن السياسة الخارجية لدولة قطر، وقال نحن نكن للأشقاء في الامارات كل الحب والاحترام وكما ذكرت فالعلاقة بيننا هي علاقة استراتيجية وامن دولة الامارات الشقيقة هو من امن دولة قطر .

وعن الهجمات التي تتعرض لها قطر قال سعادته في الفترة السابقة وجدنا هجوما غير مبرر على مسألة العمالة في دولة قطر ولكن أكثر ما استطيع أن أقوله أن قطر دولة تتطور يوما عن يوم ونحن جادون في تحسين مستوى المعيشة من كل الجوانب سواء لمواطنينا أو سواء للعمالة الوافدة التي تساعد في بناء وازدهار الدولة.

واضاف انا لا استطيع ان اعطيك تفاصيل أكثر، بأن قطر عندما بدأت هذه الهجمة من وجهة نظري غير مبررة وبدأنا باتخاذ اجراءات مناسبة ومنها تعيين مكتب استشاري عالمي للبحث والنظر في كافة الاجراءات والقوانين والخطوات التي تتبع في قطر لحماية العمال، ولا نستطيع ان نخوض في هذا التقرير ما لم يصدر من الجهة المنوط بها .

واعتبر سعادته مؤتمر ميونيخ للأمن والسلام العالمي من أهم المؤتمرات لتبادل الافكار وخاصة في الأمور السياسية والأمنية في ظل ظروف الراهنة في منطقة الشرق الأوسط، وقال لقد حرصنا منذ اكثر من 4 سنوات على المشاركة لتبادل الافكار فهي فرصة للقاء باصدقائنا وحلفائنا لمحاولة طرح افكار لإيجاد حلول تعين خاصة في هذه الظروف للخروج من بعض الأزمات التي يعاني منها الشرق الاوسط .

وحول الحلول التي تراها قطر ناجحة ومفيدة، قال سعادته: إن العدد الكبير من المسؤولين الحاليين والسابقين واصحاب الخبرة في مجال السياسة والأمن دائما تجد هنا فرصة لوجود أفكار قد تكون خلاقة يُبنى عليها لحل هذه الازمات فلذلك ميونيخ وان كانت مخرجاتها غير رسمية لكنها فرصة فعلية لوجود مفكرين لديهم امكانية بعد العصف الفكري ان تجد ما هو مفيد وقد يُبنى عليه لحل هذه الازمات الموجودة في المنطقة..مؤكدا حرص دولة قطر علي السعي لايجاد حلول سلمية وسياسية .

وقال سعادته في هذا الصدد ان اهم هذه الحلول اللجوء الى الحوار وأريد أن أوجه من هذا المكان تحية للأشقاء في تونس على ما انجزوه واثبتوا بأن هذا نموذجا فعلا يحتذى به، حوار جاد وصادق افضى الى التصديق على الدستور وتشكيل الحكومة ونتمنى لهم كل التوفيق وهذا نموذج اتوقع ان يحتذى به في لو اردنا تسميتها دول الربيع العربي.

وأيضا اريد ان اقدم التهنئة الى الاشقاء في اليمن على انتهائهم من الحوار الوطني الجاد والمسؤول والذي انتهى الى نتائج ايجابية نتمنى لهم ان ينتقلوا الى المرحلة الثانية ويتخطوها بنفس نجاح مرحلة الحوار الوطني .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


إغلاق