شؤون دولية

وزير خارجية الجزائر: هناك رغبة مشتركة على زيادة التعاون مع روسيا

موقع اليوم السابع

أكد وزير الخارجية الجزائرى عبدالقادر مساهل،أن روسيا والجزائر تربطهما علاقات تاريخية، كما أن البلدين حريصان ولديهما رغبة مشتركة فى زيادة التعاون فى كافة المجالات سواء العسكرية والسياسية والتجارية والاقتصادية والسياحية .

وقال مساهل ـ فى مقابلة مع قناة ( روسيا اليوم) الاخبارية التى أوردتها اليوم الأربعاء، إن زيارتى لموسكو تندرج فى إطار الزيارات المتبادلة بهدف زيادة التعاون والشراكة بين البلدين واستجابة أيضا لدعوة من نظيرى الروسى سيرجى لافروف، مضيفا أن موسكو والجزائر وقعتا اتفاقية شراكة استراتيجية عام 2001 اعطت ديناميكية استثنائية للعلاقات بين البلدين حتى الآن.

وأضاف أن الشعب الجزائرى لا ينسى دعم روسيا للثورة الجزائرية ووقوفها إلى جوار بلاده بعد الاستقلال،مشيرا إلى أن وفدا جزائريا سيقوم بزيارة مرتقبة إلى روسيا فى إطار المساعى لإدخال مواد جزائرية للسوق الروسية.

وحول توقيع الجزائر للبرتوكول الإضافى لمنع الانتشار النووى فى فيينا والهدف منه، قال” إن الجزائر من الدول السباقة الموقعة على المعاهدة الدولية لمنع انتشار الأسلحة النووية،و أن التوقيع على البرتوكول الإضافى كان ضروريا للجزائر التى لعبت دورا كبيرا فى إطار الدعوة لاستخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية”.

و فيما يتعلق بشأن عدم نجاح الجهود المبذولة لإنهاء الأزمة الليبية،أشار إلى أن ليبيا دولة جوار للجزائر وتربطها نحو أكثر من 1000 كيلو متر حدود معنا،مضيفا أن بلاده من الدول الحريصة على استقرار ليبيا.

وأضاف أن الجهود الجزائرية مستمرة للتوصل إلى حل سياسى يحافظ على وحدة ليبيا وسيادتها،معربا عن اقتناعه بأن حل هذه الأزمة خاص بليبيا فقط،و لا يمكن التدخل فيه،وأن ما يعرقل جهود حل الأزمة التدخلات الخارجية ووجود أجندات لبعض الدول.

وأكد وزير الخارجية الجزائرى “أن دول جوار ليبيا حريصة على استقرارها لأنها أمن قومى وقضية استراتيجية لهذه البلدان “، موضحا أن الفوضى تفتح المجال أمام نمو الإرهاب ،لأن الإرهاب قضية تهم المجتمع الدولى ككل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق