الارشيفالمراقب السياسيبريد القراءشؤون دوليةهذا اليوم

وزير الخارجية الروسى يدعو لـ”نظام عالمى جديد” لا يهيمن عليه الغرب

دعا وزير الخارجية الروسى لقيام نظام عالمى جديد “لا تهيمن عليه الدول الغربية.” وقال خلال مؤتمر الأمن بميونيخ: “إذا أردتم أطلقوا عليه (نظام) ما بعد الغرب”، مقترحا فى الوقت ذاته إقامة علاقة “براجماتية” مع الولايات المتحدة.

دعا وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف السبت 19 فبراير 2017، إلى قيام نظام عالمى جديد لا تهيمن عليه الدول الغربية، مقترحا فى الوقت ذاته إقامة علاقة “براجماتية” مع الولايات المتحدة.

وأوضح خلال مؤتمر الأمن فى ميونيخ بألمانيا أنه “على القادة (فى العالم) أن يحددوا خيارهم.

وأضاف: “آمل أن يكون هذا الخيار هو نظام عالمى ديمقراطى وعادل.

وإذا أردتم أطلقوا عليه (نظام) ما بعد الغرب”، حسب ما نشرته شبكة “دويتش فيلا” الألمانية ونفى لافروف أن تكون روسيا قد تدخلت إلكترونيا للتأثير على الانتخابات الأمريكية.

وقال إن روسيا لا تريد أن يتورط رعاياها بجرائم القرصنة الإلكترونية.

وأضاف أن موسكو تسعى إلى بناء علاقات مع واشنطن “براغماتية، قائمة على الاحترام المتبادل والإقرار بمسؤولياتنا تجاه الاستقرار العالمي”.

وأشار لافروف إلى أن “إمكانيات التعاون (مع الولايات المتحدة) فى مجالات السياسة والاقتصاد والقضايا الإنسانية ضخمة، ولكن يجب إدراكها.

نحن منفتحون تجاهها”.

ويأتى حديث لافروف بعدما قال مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي، إن التزام واشنطن حيال حلف شمال الأطلسى “ثابت” وإن الولايات المتحدة ما زالت “أكبر حليف” لأوروبا.

وقال لافروف إنه يرغب برؤية “مساحة مشتركة فى علاقات جيرة جيدة من فانكوفر (فى كندا) إلى فلاديفوستوك (فى روسيا)”.

ويزور بنس أوروبا التى زارها أيضا وزيرا الخارجية ريكس تيلرسون والدفاع جيمس ماتيس بهدف طمأنة الأوروبيين الذين أثار قلقهم شعار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب “أمريكا أولا” ودعواته إلى تحسين العلاقات مع روسيا رغم استمرار الأزمة فى أوكرانيا.

ويعوّل ترامب نفسه على تقارب مع روسيا، بينما تنتقد إدارته سياسة موسكو فى الأزمة الأوكرانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق