شؤون دولية

محاولات ترامب ضد نفط ايران.. من التهديد الی الترغيب

موقع قناة العالم الاخبارية

بعد فشل الرئيس الاميركي دونالد ترامب في سياسية التهويل والتهديد لمنع الدول المستوردة للنفط لاسيما الهند ثالث اكبر مستورد للنفط في العالم شراء النفط من الجمهورية الاسلامية في ايران عاد اليوم الى سياسية الاغراءات لمنح اعفاءات للدول التي تخفض وارداتها من النفط الإيراني.

العالم – الأميرکيتان

تخبط الادارة الاميركية في تطويع الدول المستوردة للنفط بات واضحا عبر تصريحات المسؤولين الاميركيين فقبل اعلان مسؤول اميركي طلب عدم الكشف عن اسمه إن ادارة ترامب في صدد دراسة منح إعفاءات للتخفيضات الكبيرة قال مستشار الامن القومي جون بولتون إن هدف ادارة ترامب هو عدم منح إعفاءات وتراجع صادرات النفط والغاز الإيراني إلى الصفر. وأضاف إن الإدارة الاميركية لن تحقق ذلك بالضرورة وعبر المسؤول الاميركي عن استعداد بلاده للعمل مع الدول التي تخفض وارداتها على اساس كل حالة على حده، لكن الوزير الاميركي مايك بومبيو كان قد اعلن الشهر الماضي إن الإدارة ستدرس منح إعفاءات وإن بعض مشتري النفط الإيراني سيستغرقون بعض الوقت لوقف تعاملهم مع إيران.

وكانت الإدارة الأمريكية اعلنت الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران في مايو أيار الماضي وتعمد بشكل منفرد فرض عقوبات على مستهلكي النفط الخام الإيراني في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

ويهدف هذ الحظر إجبار طهران على إنهاء برنامج الصواريخ الباليستية. لكن المنظمة الدولية للطاقة الذرية تكرر تاكيدها التزام ايران ببنود الاتفاق النووي الذي أبرمته عام الفين وخمسة عشر مع خمس دول كبرى بالإضافة إلى الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق