شؤون عربية

عداون إسرائيلي على غزة .. وتحذير دولي من (انهيار سريع) للأوضاع بالقطاع

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات

قصف جيش الاحتلال عدة مواقع تابعة لحركة “حماس” الفلسطينية على الحدود الشرقية لقطاع غزة، حيث زعم جيش الاحتلال انه قام بذلك ردا على تفجير عبوات ناسفة قام بها فلسطينيون على الجدار الحدودي شمال القطاع. وأطلقت مدفعية جيش الاحتلال أربع قذائف على الأقل صوب موقع للمقاومة شرق حي الشجاعية بمدينة غزة، فيما استهدفت موقعا آخر قرب بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة. وأفادت وكالة “معا” الفلسطينية بأن طائرة استطلاع قصفت هدفا شرق جباليا، وجاء القصف الإسرائيلي بعد تفعيل وتفجير عبوات على الجدار الحدودي شمال قطاع غزة. وتزامن القصف الإسرائيلي مع إطلاق نار كثيف من الأبراج العسكرية الإسرائيلية صوب الموقع وصوب أراضي المواطنين الفلسطينيين، دون وقوع إصابات، وأدت كثافة إطلاق النيران إلى عدم قدرة سيارات الإسعاف الفلسطينية على الوصول للأماكن المستهدفة شرق مدينة غزة.
إلى ذلك، قال البنك الدولي أمس الخميس إن التدهور الاقتصادي الذي يشهده قطاع غزة أصبح أكبر من أن تعالجه المساعدات الدولية وإنما يتطلب السماح بتجارة أكثر سلاسة للجيب الفلسطيني المحاصر. وقال البنك في تقرير من 46 صفحة بينما يجتمع زعماء العالم في روما لمناقشة مستقبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة والتي تهدد الولايات المتحدة بوقف تمويلها “اقتصاد (غزة) لا يمكنه الاستمرار دون اتصال بالعالم الخارجي”. وأضاف التقرير “أي جهد للتعافي الاقتصادي والتنمية يجب أن يتعامل مع آثار منظومة الإغلاق الحالية”. وقال البنك الدولي إن نمو اقتصاد غزة هوى من ثمانية بالمئة في 2016 إلى 0.5 بالمئة العام الماضي بينما يعاني نصف قوة العمل من البطالة والصحة العامة مهددة في ظل تدهور الخدمات الأساسية مثل الماء والكهرباء. وقال التقرير “في المدى الطويل لن تتمكن المساعدات من توفير قوة دفع للنمو ولا يمكنها أيضا عكس مسار التدهور التنموي في غزة”. وحث البنك الدولي على تعزيز الصادرات الفلسطينية من القطاع وتخفيف القيود على الواردات “مزدوجة الاستخدام” في إشارة للمواد التي قد يكون لها استخدامات عسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


إغلاق