الارشيفالمراقب السياسيشؤون عربيةهذا اليوم

بعد هجمة أشكنازى المسعورة :موفاز يدعو لإسقاط حكم حماس

دعا رئيس لجنة الخارجية والامن التابعة للكنيست شاؤون موفاز من كتلة كاديما لعدم الوقوف مكتوفي الايدي امام تدهور الاوضاع الامنية جنوب الدولة العبرية.

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال عن موفاز قوله: لن نسكت على تجدد إطلاق الصواريخ على البلدات الاسرائيلية، في حال كان هُناك تصعيد في منطقة الجنوب، لن نبقى مكتوفي الأيدي، سوف نضطر إلى خوض معركة عسكرية واسعة النطاق، لأنني لا أرى طريقًا لتغير ذلك سوى بعد انهيار سلطة حماس .

وأضاف خلال حديث إذاعي: ما زالت قوى المُقاومة في غزة مستمرة بإطلاق الصواريخ واستهداف الجنود الإسرائيليين، ولكن جيش الاحتلال يقوم بالرد من ناحيته على تلك الهجمات، حيث يقوم بعمليات عسكرية داخل القطاع .

وقال موفاز: ان حماس تسعى لفرض سيطرتها على الضفة الغربية ايضا لكي تصبح الممثل الرسمي للفلسطينيين .

من جانبها دعت رئيسة المعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني للرد عسكريا على قطاع غزة في أعقاب سقوط صاروخ صباح أمس جنوبي عسقلان .

وحسب أقوالها لا يعنينا أي منظمة أطلقت الصاروخ فحماس المسيطرة علي غزة هي لوحدها تتحمل المسؤولية والنتائج .

كما قدمت تل أبيب الليلة الماضية شكوى إلى الأمم المتحدة من استمرار إطلاق القذائف الصاروخية وقذائف الهاون من قطاع غزة عليها.

وحمَّلت رسالة بعثها القائم بأعمال سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة ميرون رؤوفين إلى أمين عام المنظمة الدولية بان كي مون حركة حماس المسؤولية عن إطلاق هذه القذائف بما ينتهك القانون الدولي.

ودعت الرسالة مجلس الأمن الدولي إلى توجيه رسالة واضحة تؤكد رفضه لهذه الاعتداءات.

كما أنها أكدت أن إسرائيل ستواصل ممارسة حقها في الدفاع عن النفس إزاء ما أسمتها بالإعتداءات على الصعيد ذاته أبدت مصادر عسكرية خشيتها من إقدام حماس على استهداف خطوط السكك الحديدية ومشاريع البنى التحتية في المناطق المحيطة بقطاع غزة بالقذائف الصاروخية.

وبالتالي تقرر تحصين خط سكة الحديد في تلك المنطقة إما بالأنفاق أو بالجدران الاستنادية.

غير أن المصادر جددت موقفها من أن حماس غير معنية بتصعيد الأوضاع حاليا.

فيما أعرب وزير الحرب الاسرائيلي السابق النائب العمالي عمير بيرتس عن اعتقاده بأن الجهات المختصة ستتخذ بعد عدة أسابيع قرارها الخاص بنشر منظومة (القبة الحديدية) الرامية إلى اعتراض صواريخ معادية قصيرة المدى على حدود قطاع غزة.

ووصف بيرتس هذه المنظومة بأحد المكوّنات الأساسية لأنظمة الدفاع الإيجابي الإسرائيلية كما أنه أكد ضرورة تعامل جيش الدفاع بصرامة مع ظاهرة إطلاق صواريخ دقيقة من قطاع غزة.

وكان مصدر عسكري إسرائيلي قال الثلاثاء إن رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال غابي أشكنازي أصدر تعليماته باستهداف عناصر حماس في قطاع غزة، وذلك لأول مرة منذ انتهاء الحرب على قطاع غزة قبل نحو عامين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


إغلاق