شؤون دولية

انطلاق أعمال القمة بين الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي في سنغافورة

موقع R.T الروسي

أنطلق الاجتماع الموسع بين وفدي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بعد أن انتهى اللقاء الثنائي الذي جمع الرئيس دونالد ترامب، والزعيم كيم جونغ أون، بحضور المترجمين فقط.
ودام اللقاء الثنائي بين الزعيمين نحو الساعة، في فندق “كابيلا” بسنغافورة، المكان المخصص لعقد القمة.
وتصافح الزعيمان في أول لقاء وُصف بالتاريخي، أمام عدسات الكاميرات، قبل أن تنطلق القمة خلف الأبواب المغلقة.
وخاطب الرئيس الأمريكي قبيل انطلاق القمة، الزعيم الكوري الشمالي، قائلا: “ستكون بيننا علاقات رائعة”.
من جانبه، قال الزعيم الكوري الشمالي: “تمكنا من اللقاء بعد أن تغلبنا على كل العراقيل التي كبلت علاقاتنا في الماضي”.وانطلق لقاء الزعيمين التاريخي في الساعة 01:15 بتوقيت غرينيش في فندق “Capella” بجزيرة سينتوس.ويجتمع ترامب وكيم جونغ أون وجها لوجه لأول مرة، وذلك بعد عقود من التوتر بين البلدين، على خلفية عدد من الملفات أبرزها طموحات بيونغ يانغ النووية.
ويمثل هذا الاجتماع تحولا كبيرا في العلاقات بين البلدين اللذين تبادلا حربا كلامية خلال العام الماضي.وقد أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس الاثنين، استعداد بلاده لتقديم ضمانات أمنية غير مسبوقة لكوريا الشمالية في حال تخليها عن الأسلحة النووية.وقال في مؤتمر صحفي في سنغافورة: “ندرك أن زعيم كوريا الشمالية قلق بشأن أمن بلاده، ونحن مستعدون لتوفير ضمانات أمنية إذا تخلت بيونغ يانغ عن أسلحتها النووية”.وحذر بومبيو من أن الضغط على كوريا الشمالية سيستمر في حال فشلت الجهود الدبلوماسية الجارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق