شؤون عربية

المغرب: المفاوضات إما أن تكون مع الجزائر أو لن تكون!

صحيفة الخبر

قال عمر هلال الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، إن المفاوضات حول الصحراء الغربية، لا يمكن أن تتم بدون الجزائر لـ”أنها ستكون مضيعة للوقت”.

وأكد في حوار مع صحيفة “هسبريس” المغربية نشر السبت، إن “البوليساريو كيان وهمي ومجرد أداة سياسية في يد الجزائر”. وأضاف عمر هلال أن “جبهة البوليساريو تتحرك بمنطق التعليمات”، للإشارة إلى الجزائر.

وشدد الدبلوماسي المغربي قائلا: “المفاوضات إما أن تكون مع الجزائر أو لن تكون نهائيا مع هذا الكيان الوهمي (الصحراء الغربية)”.

وأكد المسؤول المغربي أن أي محاولة لحلحلة النزاع لا يمكن أن تتم من دون موافقة المغرب أو إن مآلها سيكون الفشل على شاكلة مفاوضات مانهاست السابقة.

وحذّر هلال من عدم تحمل الجزائر مسؤوليتها الكاملة في استمرار هذا النزاع، خصوصا بعد قرار مجلس الأمن الأخير رقم 2414، الذي طلب من البلدان المجاورة وهي الجزائر وموريتانيا تقديم مساهمة مهمة في هذا المسلسل وإبداء التزام أكبر من أجل المضي قدما نحو حل سياسي.

وأعلن هورست كولر، المبعوث الأممي إلى الصحراء، أمام مجلس الأمن عن نيته توجيه دعوات رسمية إلى المغرب وجبهة البوليساريو باعتبارهما طرفين مباشرين، وإلى الجزائر وموريتانيا لامتلاكهما عضوية مراقب في الملف، في شهر سبتمبر المقبل، قبل انتهاء ولاية البعثة الأممية “المينورسو” بتاريخ 31 أكتوبر المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق