الارشيفالمراقب السياسيشؤون عربيةهذا اليوم

السفارة الأمريكية بالقاهرة: لا وجود لقواعد عسكرية في مصر

قالت السفارة الأمريكية، إنه «خلافاً للتقارير الخاطئة المتداولة في وسائل الإعلام، لا توجد قواعد عسكرية أمريكية في مصر، ولا توجد أي خطط لإقامة قواعد في مصر». وأصدرت السفارة بيانًا، قالت فيه إن «التقارير التي تشير إلى وجود قواعد أمريكية تقارير خاطئة تماماً، ويباشر العسكريون الأمريكيون والمتعاقدون مع وزارة الدفاع الأمريكية في مصر عملهم تحت قيادة السفيرة، ومن خلال شراكة مع القوات المسلحة المصرية، لتنفيذ التدريبات المشتركة وتقديم الدعم الفني». من جهته قال مصدر مسؤول بهيئة قناة السويس،إنه لا صحة  لما ورد في تقارير إخبارية نشرتها بعض وسائل الإعلام مؤخرًا، نقلاً عن موقع وزارة الدفاع الأمريكية «بنتاجون»، حول وجود قواعد عسكرية أمريكية، للتحكم في حركة مرور السفن بالقناة. و أشار المصدر إلى أنه «لا توجد عند مدخلي القناة الجنوبي على البحر الأحمر أو الشمالي على البحر المتوسط أي قواعد عسكرية أمريكية، وأن القوات المصرية فقط هي التي تتولى تأمين القناة ولا وجود لأي قوات أجنبية داخل قناة السويس».

وأضاف أنه «ليس لديه أي معلومات عن وجود قواعد في مناطق أخرى، ولكن لديه تأكيدات بأن القوات المسلحة المصرية هي التي تتولى عملية تأمين مرور السفن، وضفتي القناة، والطريق البري الموازي لها». وتابع قائلًا إن «السفن الحربية الأمريكية عند عبورها قناة السويس تخضع لنفس الإجراءات الأمنية التي يتم اتباعها مع جميع السفن الحربية التابعة للدول الأخرى، ولا يوجد أي تدخل من أي جهة غير مصرية». ‏وكانت مواقع إخبارية قد نشرت أن مواقع تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية «بنتاجون»، وقواعد عسكرية جوية مصرية تقدم تسهيلات عسكرية ولوجستية كبيرة للقوات الأمريكية، وتشمل التسهيلات العسكرية المقدمة إلى الولايات المتحدة في مصر تسهيلات للقوات البحرية في الموانئ مثل بورسعيد والسويس والغردقة، والتي تكتسب أهميتها في ظل المرور المكثف بقناة السويس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


إغلاق