المراقب السياسي

الأرجنتين تلغي مباراة ودية مع إسرائيل في القدس المحتلة

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:

ألغيت المواجهة الودية بين منتخبي الأرجنتين وإسرائيل والتي كان من المقرر أن تقام السبت بمدينة القدس المحتلة، في إطار استعدادات “التانجو” لمونديال روسيا 2018. وأشارت مصادر إعلامية إسرائيلية إلى أن “مباراة الأرجنتين وإسرائيل ألغيت بسبب ضغوط سياسية”.
وذكر المصدر أن وزيرة الرياضة الإسرائيلية ميري ريجيف طلبت من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التحدث مع رئيس الأرجنتين من أجل منع إلغاء اللعبة.
وكان من المفترض أن تحل الأرجنتين ضيفة على إسرائيل على ملعب تيدي في القدس في 9 يونيو، في آخر مباراة تحضيرية لها قبل خوض غمار كأس العالم في روسيا.
وقدم الرجوب الأحد رسالة احتجاج إلى الممثلية الأرجنتينية في مدينة البيرة بالضفة الغربية، موجهة إلى الحكومة الأرجنتينية واتحاد كرة القدم، داعيا بشكل خاص نجم نادي برشلونة الإسباني لعدم المشاركة في المباراة. وقال الرجوب للصحافيين “ميسي هو رمز للمحبة والسلام. نطالبه ألا يكون جسرا لتبييض وجه الاحتلال”، مؤكدا أنه “ابتداء من اليوم سنبدأ حملة ضد الاتحاد الأرجنتيني نستهدف فيها ميسي شخصيا الذي يحظى بعشرات الملايين من المعجبين في الدول العربية والإسلامية، سنستهدف ميسي ونطالب الجميع بأن يحرق القميص العائد له ويحرق صورته ويتخلى عنه”.
من جانبها، طالبت السلطة الفلسطينية وجامعة الدول العربية الأرجنتين بالتراجع عن مباراة كروية بين منتخبها ونظيره الإسرائيلي من المقرر إقامتها في 9 الشهر الجاري في مدينة القدس. وأعرب بيان صدر جامعة الدول العربية عن رفضها لمحاولات إسرائيل إقامة هذا اللقاء في ملعب “تيدي” بمدينة القدس، وتحديدا في قرية المالحة، وهي إحدى القرى الـ500 الفلسطينية التي دُمرت إبان النكبة الكبرى في عام 1948.
ورحب الفلسطينيون بالغاء المباراة باعتباره انتصارا لهم، و أشاد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بقرار الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم إلغاء مباراة ودية كانت مقررة مع منتخب إسرائيل في مدينة القدس المحتلة بعد أيام. ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن عريقات القول إن “العالم لن يستسلم لإرهاب الدولة والابتزاز والتهديد والوعيد الذى تمارسه الحكومة الإسرائيلية والذى تدعمه إدارة الرئيس (الأميركي دونالد) ترامب”. كما أشادت حركة حماس بقرار الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم بإلغاء المباراة الودية ونقل (المركز الفلسطيني للإعلام )عن عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران قوله إن “إلغاء منتخب الأرجنتين لمباراته أمام فريق دولة الاحتلال الإسرائيلي في القدس موقف يستحق الثناء والتقدير”. وأضاف أن “إلغاء مباراة الأرجنتين يؤكد أن الضغط الشعبي والحراك الداعم لمقاطعة الاحتلال في العالم، نوع من المقاومة يمكن أن يحقق إنجازات عملية تساهم في عزل تل أبيب”. وأضاف: “صورة العدو (الاحتلال الإسرائيلي) يجب أن تظهر على حقيقتها في كل مكان وفي كل ميدان”.
من جانبها، تعتزم إسرائيل التوجه بشكوى إلى الفيفا ضد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بعد إلغائه المباراة، حيث عبر وزير الدفاع الإسرائيلي عن حسرته قائلا: “خسارة أن يستسلم فرسان الكرة الأرجنتينيين لضغوط المحرضين لن نستسلم لمعاداة السامية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق