الارشيفالمراقب السياسيشؤون دولية

إسرائيل: قرار مهاجمة إيران “مازال بعيداً”

صرح وزير الدفاع الإسرائيلي، إيهود باراك،  إن الدولة العبرية “بعيدة تماماً” عن أي قرار لمهاجمة إيران، تزامناً مع نفي نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، داني أيالون، الاتهامات الإيرانية بضلوع إسرائيل في قتل عالم نووي إيراني الأسبوع الماضي.

كما نفى باراك، خلال مقابلة مع ردايو الجيش، أن تكون الزيارة المقررة هذا الأسبوع لرئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الجنرال مارتن ديمبسي، تدخل في سياق ممارسة الضغط على إسرائيل بالشأن الإيراني، على ما أوردت الإذاعة الإسرائيلية.

وأوضح أن قرار تأجيل المناورات العسكرية الإسرائيلية-الأمريكية المشتركة، يهدف إلى تحسين الاستعدادات الجارية لهذه التدريبات.

والأحد، قرر الجيش الأمريكي تأجيل التدريبات في خطوة أشارت التقارير إلى أنها تهدف لعدم إرسال رسائل غير مرغوبة، على خلفية التوتر الإقليمي مع إيران.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر أمنية لم تسمها أن إلغاء التمرين المشترك الذي كان مقررا القيام به بعد عدة أشهر “تم لاعتبارات عملياتية،” ونقلت عن مصدر آخر أن بين أسباب الإلغاء “الرغبة في عدم تصعيد الموقف وكون توقيت التمرين حساسا.” وفي سياق متصل،  رفض نائب وزير الخارجية الإسرائيلي مزاعم إيران بضلوع الدولة العبرية في اغتيال العالم النووي الإيراني في طهران الأسبوع الماضي.

وقال أيالون إن الإدعاءات الإيرانية لا تستند إلى أي أساس، كما أورد المصدر ذاته.

وكانت إيران قد هددت، الأحد، بـ”معاقبة” الدول المتورطة في مقتل العالم النووي، مصطفى أحمدي روشن، الذي قتل بتفجير في طهران الأسبوع الماضي، واتهمت إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية بالتورط في تصفيته.

وقال العميد مسعود جزائري، مساعد قائد القوات المسلحة الإيرانية،  إن الرد على إغتيال روشن “سيكون مؤلماً لأميركا والكيان الصهيوني.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق