شؤون دولية

أمريكا تفرض عقوبات على جهاز الاستخبارات العسكرية في فنزويلا

واشنطن / كاراكاس - (د ب أ)

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات اقتصادية على جهاز الاستخبارات العسكرية في الجيش الفنزويلي عقب وفاة أحد ضباط البحرية المعارضين لحكم الرئيس نيكولاس مادورو داخل الحبس الاحتياطي.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين: “القبض على القبطان رافائيل أكوستا ووفاته المأساوية كان لهما دوافع سياسية، وغير مبررين، وغير مقبولين”.

وقال منوشين: “نريد إنهاء التعامل غير الإنساني للمعارضين السياسيين والمدنيين والعسكريين الأبرياء في فنزويلا”.

ووفقا لمعلومات وردت عما يسمى “مجموعة ليما” التي تضم العديد من دول أمريكا اللاتينية، إضافة إلى كندا، والمعارضة الفنزويلية، إن مجموعة مسلحة ألقت القبض على القبطان أكوستا وهو قائد سفينة حربية قديمة.

وتضيف هذه المعلومات أنه ظهر بعد أسبوع أمام أحد القضاة وآثار التعذيب واضحة على جسمه، ثم توفي بعد فترة قصيرة بأحد المستشفيات.

وبناء على العقوبات الجديدة، سيتم تجميد جميع ممتلكات الاستخبارات العسكرية الفنزويلية داخل الولايات المتحدة.

وتقضي العقوبات أيضا بألا يعقد المواطنون الأمريكيون أي صفقات مع جهاز الاستخبارات العسكرية في فنزويلا.

ومنذ بداية الصراع على السلطة المستمر منذ عدة أشهر بين مادورو وقائد المعارضة الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد خوان جوايدو، فرضت الولايات المتحدة سلسلة كبيرة من العقوبات بحق مادورو والمقربين منه بالإضافة إلى جهات حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



إغلاق